منتدى المحبه الجديد
اهلن وسهلن اخي واختي الزائر اذا كانت هاذهي زيارتك الاولى للمنتدى فا أرجو التسجيل معنى بلمنتدى

منتدى المحبه الجديد

منتدى ترفيهي وتعليمي وثقافي وعجائب وغرائب وافلام ومسلسلات وبرامج ومنتدى طلبات الاعضاء
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  مجله  الأعضاءالأعضاء  مركز رفع  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 رواية صوت دقات الخوافق لا طريته مثل حبات المطر فوق الخيام الكاتبه\ Admin

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
مديرة عام المنتدى
مديرة عام المنتدى
avatar

اعلام الدول :
عدد المساهمات : 356
تاريخ التسجيل : 08/11/2011
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رواية صوت دقات الخوافق لا طريته مثل حبات المطر فوق الخيام الكاتبه Admin   الأحد ديسمبر 18, 2011 11:10 pm

[b]
[b]السلام عليكم
يسعدلي صباحكم / مساكم بورد و جوري
شحالكم ؟!



حبيت اسدح روايه من قلمي ..
ان شالله تنال ع رضاكم


[b]
البارت الأول
( الحياه مستمره )

شو الدنيا بليا انسان يحبك , يحن عليك , يضمك , يكلمك , يدور مصلحتك ..
راح ها الانسان بس يا بداله انسان ثاني , ربي يعوضنا الحمدالله
الله يرحمك و غمد روحك الجنه ’ فقدانك كان شي قاسي علي شي اكبر مني بوايد ,
رحت و انت تتمنى تشوفني عروس رحت و انت توصيني ع دراستي و صحتي , مرت فتره
بس لين احينه صوتك فآذني كانك رحت عني البارح " تنهدت بضيج " طالعت حرمه
ابويه اللي ظهرت من العده اليوم , هي انسانه قويه قدرت تتطلع من ظلمتها
بسرعه و بسهوله رغم انها تعشق ابويه بس قلبها قوي كانت متوسطه الجمال و
عليها طول رائع لها عيون متوسطه بس رموشها كثاف و خشمها صغير و شفايفها
عاديه اللي كان محليها زياده لون عيونها العسليه ,
طالعتني بنظرات الصارمه مع الكل : يلا جدامي ع المطبخ , وينها اختج منيره ؟!
وقفت : فوق امايه
مشت : سيري ازقريها خليها تساعدج اليوم الغدا عليكن
: ان شالله

تعاملني مثل ما تعامل عيلها , عندها نظره صارمه بس وراها ها النظره قلب
كبير ابيض مثل لون الكفن و حنون بس ما تظهره دووم , مثل ما تصرخ عليهم تصرخ
علي , مثل ما تحن عليهم تحن علي , مثل ما تحضنهم بشدتهم تحضني بشدتي ..
ركبت الدري و انا اربع صادفت التوأم .. الدري و التوأم !! لا ياربي لا ..
طالعتهم كانو نازلين بأدب و هدوء , غريبه !!!!
.. : ميره
ياااه يا اني اشتقت لها الصوت ربي لا يخليني منه , لفيت شفته واقف تحت ابتسمت : الحمدالله ع سلامه
مد ايده و توسعت ابتسامته , ربعت لحضنه و حضنته باقوى مااعندي و هو بدوره شد عليه حسيت بيكسر ضلوعي
ضحكت : اي اي اي
ضحك بصوته اللي فيه بحه : هههه شحالج ؟!
طالعته بعد ما ابتعد عن حضنه : ما عليك مني انا اخبارك يووه مبين انك تعبان
تنهدت وهو مبتسم : شو اسوي من رحله لرحله ربج المعين " طالع وراي " اخباركم ؟!
طالعت التوأم ( سعيد و سعود ) عشان جي ما سوي لي شي شافوا منصور جدامهم , ابتسموا و ردوا بصوت واحد : بخير
حط قبعه الكابتن ع راسي و ابتسم : وين امايه !!
: فالمطبخ
لف و كمل دربه صوب المطبخ , و انا كملت دربي مبتعده عن الشياطين .. و انا
خاطفه سمعت صوت نهيان فحجرته شكله يرمس ع الفون و شكله معصب صوته واصل لاخر
الممر كملت مشي لحجره منصور فتحت الباب و ريحته تغلغلت لصدري ابتسمت و
حطيت قبعه ع السرير و ظهرت صوب حجره منيره .. دقيت الباب
ياني صوتها النشآر : هاااه
فتحت الباب و انا اطل براسي : امايه تقول نزلي تحت المطبخ الغدا علينا اليوم
كانت يالسه ع كرسيها المتحرك و بيدها كتاب و النظاره ع عيونها : ظهري ظهري اشوف و انا يايه يلاا قطعتي عليه احلى مقطع
سكرت الباب بهدوء .. منصور , نهيان , سعود , سعيد , منيره .. اخواني من
ابويه انا الوحيده من حرمه الثانيه بس ما مداني اتخيل شكلها لانها توفت و
انا بعمر سنتين بحادث سياره .. ابويه كان يحب امايه لجمالها لكن انصدم
بشخصيتها .. الكل يرمس عن شخصيتها حتى يدتي وخوالي و خالتي .. اذكر وهم
يحاولون انهم يبعدوني عن شخصيه .. الغرور , التكبر , لسان طويل .. تملكت
شوي من شكلها و بتربيه حرمه ابويه مهره ما قدرت اخذ صفه من صفات امايه ..
ابتسمت مهره لها فضل عليه و ماادري كيف برد لها ها الجميل ربتني و عتبرتي
وحده من عيالها ما ترضى علي شرا ما ترضى ع عيالها ..

قمت من تفكيري بصوت امايه و هي تزاعج : وينكن ميرووه طرشتج تزقرين منيره هب ترقدين , منيرووه ويعه وينج
ربعت و انا انزل : اسفه امايه و منيره احينه بتلحقني
حصلت منصور واقف عند امايه , قال : بسير اريح ع وقت الغدا وعوني
امايه : توكل
مشت للمطيخ و انا مشيت وراها , كانت مطلعه لحم و قالت انه اسوي صالونه و
بديت شغلي و امايه تزاعج ع منيره اللي نزلت بعد نص ساعه و بدت تسوي العيش و
تقص السلطه و انا اسوي الصالونه و اغسل المواعين الي توصخت و امايه يالسه
فالمطبخ تشوف شغلنا واذا غلطتنا تنبهنا , ع كل اجازه صيف دخلنا المطبخ و
دومها تقول " الريال دومه يحب ياكل من ايد حرمته هب من الخدامه " ما كنت
اتسلى و انا اطبخ بس من اسوي سويت اتسلى و اتفنن فيه اما منيره ما كانت تحب
الطباخ كانت من النوع المثقف زياده دومها تقرى كتب , تتشرى او من النت ,
دومها و ماشالله متفوقه فدراستها حتى حصلت منحه ها السنه لجامعه الطب فدبي
وهي حلمها تتدرس طب ربي يوفقها , اما انا كان مستوي متوسط يعني ما كنت
ارتفع ولا انزل عن 80 و تخرجت بنسبه 89 % كانت نسبه حلوه بالنسبه لي لاني
كنت مفكره من اساس اني ادرس " رسم " هوايتي .. اعرف ارسم ع قد حالي و خاطري
اتعمق بها القسم ..

خلصنا غدا ع ساعه وحده ونص خلاف سرت اتسبح .. قالت امايه مهره انه بتحط
الغدا ساعه 2 ونص عشان منصور يريح اكثر بعد ما تسبحت لبست لي مخوره لونها
بيج ويا احمر و رفعت شعري بأهمال و خليت كمن خصله تنزل ع ويهي و جحلت ..
طالعت عمري فالمرايه ما اشبه امايه لذاك الحد هذا اللي قاله ابويه بس لي
عيون ناعسه لونهم بني غامج شرا ابويه و خشم طويل حاد شرا ابويه كلنا لنا
نفس الخشم بس ترى طويل زياده شويه اذكر البنات كانن يتخبلن عليه وينادوني "
بنوكيو " اما شفايفي كانن صغار كل من شافني طالع شفايفي ع صغرهن شرا امايه
و جسمي هيكل , بس جسم منيره ماشالله حلووه يعني رشيقه و لها خصر واضح و
جسمها جنه مرسوم بس طبعا هذا و هي محافظه ع اكلها , اما انا كل ما قلت بمتن
شويه ما قدرت لانه بنيه جسمي جذا لي خصر بس هب واضح .. و كل هذا منيره
تغار مني و تقولي يا دبه ههه , الله يهديها ..

ساعه 2 و ربع نزلت تحت .. التوأم يلعبون بلستيشن و نهيان يطالع التوأم و
متحمس و امايه يالسه بهدوء و منيره ماسكه كتاب و ماده ريلها و تقراه بتركيز
.. رحت يلست ع غنفه منفرده و انا اطالع التوأم اللي قاموا يتعافدون ع بعض و
يتحرطون ع بعض
نهيان : وين سايره ؟!
طالعته , ستغربت ليش مبين اني بسير مكان : و لا مكان
نهيان : عيل الريل يايج ! شحقه كل ها الكشخه !!
يارب صبرني ما يروم ما يعلق ع لبسي : بس جي حق عمري
نهيان : لما ايج الريـ ..
قطعته امايه : نهيان اسكت برايها تلبس اللي تبا ان شالله فستان ما يخصك دام انه مافي حد غريب
صوب لي نظره ناريه و سكت ..
امايه طالعت الساعه : بسير اوعي منصور , ميره منيره قومن حضروا السفره
قامت و ركبت الدري و انا قمت سرت صوب المطبخ بس منيره ما تحركت فحطيت الغدا
بروحي ع الطاوله لين ما التم الكل امايه مهره كانت حريصه انه ناكل مع بعض
ما عدا منصور اللي شغله يحكم عليه انه يسافر برع البلاد .. كان منصور يالس ع
راس الطاوله و امايه مهره ع الراس الثاني و نهيان ع يسار منصور و انا ع
يمين منصور و حذالي التوأم و حذال نهيان منيره .. كان الوضع جدا هادي هذا
اللي تعودنا عليه الكلام ما ينقال ع الاكل .. كلت ع قدي و قمت تغسلت و يلست
فالصاله شفت التوأم اللي يو يلسوا قبالي و يطالعوني بخبث ’, يارب سترك شو
مسوين ها المره !! شو بحصل فحجرتيه !! بعد خمس دقايق الكل اجمتع و الجاي
جدامنا .. طالعت منصور اللي يشرب الشاي بذهن سارح ركزت ع عينه سوادهن زاد
ياترى شو اللي مضايقك ياخوي !! و لاني كنت متاكده انه السبب " غلا " ما
حبيت اساله احينه خلي روحه يرمس ماابي افتح جرحه اكثر ماهو مفتوح ..

منصور صحى من سرحانه : ها بنات بتسجلن فالجامعه !! خلاص قررتن !!
منيره : انا عن نفسي حققت حلمي المنحه و حصلتها
منصور : يعني تبين خلاص بتتدرسين طب !! هب تتراجعين بعد
منيره : لا خلاص ابي
منصور طالعني بحنان : وانتي ؟!
: قلتلك ابي رسم و ابي جامعه زينه
منصور : جامعات دبي ماشالله متروسه
ابتسمت : ابيك تشوفلي احسن جامعه و بسجل فيها
منصور : هب حاطه فبالج جامعه معينه !!
: لا
منصور : خير ان شالله
نهيان : شو تبين فالرسم !! شي تافه
منصور تنحنح : انت اللي بتتدرس و لا هي و الشي التافه ع قولتك بالنسبه لها شي مهم
نهيان : و ليش ما تتدرس هندسه
منصور طالعه : شو تبا فالهندسه !! خلاص برايها مثل ما وافقت ع تخصص منيره بوافق ع تخصصها
نهيان : انتي الخسرانه
: ليش اخسر !! انا جي و لا جي ما بشتغل
منيره : انتي هب انا , انا افكر اشتغل و اكمل فمجال الطب
منصور رفع صوته : بس خلاص كلن برايه ليش ها النقاس اللي ماله داعي
امايه طالعت التوأم : انتو شو مسوين , بلاكم تضحكون جذا
سعود : لا امايه هب مسوين شي
سعيد : هيه يالغاليه هب مسوين شي لا تحاتين
امايه : بنشوف جان عرفت انكم مسوين شي المصروف بحرمه منكم
كل واحد طالع الثاني بضحك جنهم واثقين انهم ما بنكشوفون و طبعا انا الضحيه ربي سترك ..
تنحنحت : منصور
منصور : امري عيون منصور ؟!
ابتسمت : تسلم اخويه , اممم شسمه انا قبل اسبوع صار عمريه 18
ضحك : هيه هيه ترى الهديه وصلت
: لا لا هب ع الهديه ادري وصلت , اقصد يعني .. ابي اخذ الليسن
نهيان صرخ : شووه !!
طالعته : ليسن
نهيان : قصورج بعد
امايه : وشو فيها لو خذت الليسن حتى منيره بتاخذ
نهيان : و لا منيره و لا وحده فيهن
منصور بهدء : خلصت !!
نهيان : بتوافق !!
طالعه : دريول و ما تبي قلنا ما عليه صح ريال غريب بس الليسن و بياخذونه و انتهى الموضوع

ابتسمت بانتصار و انا طالع نهيان جني اقوله مالك كلمه عليه دام منصور يشم
الهوا , كنت اكبر عن منيره باربع شهور بها الحاله باخذ قبلها الليسن و ان
شالله اقدر اخذه خلال ها الشهرين عشان يكون عندي ليسن ع بدايه الدراسه ..
تنهدت براحه رغم اني فقد شخص عزيز و غالي الا ان الحياه مستمره وفيها من
الفرح يغمرنا .. حتى لو كان السبب بسيط اذا كانت افكارنا ايجابيه بنعيش
بسعاده .. نهيان ما كان كره مثل كره منيره و سعيد و سعود لي لا .. كانت
عنده غريزه الغيره ع خواته اعرف انه رفض فكره السواقه بس لانه خايف عليه من
الغلط هو من النوع الجاف شوي و تفكيره يختلف واايد عن منصور واايد ..
منصور انسان متفهم و منفتح و ثقته فينا عميا بس نهيان ثقته فالناس كانت
معدومه دومه يقول " ما اثق فالناس هب فيكن " ربي يهديك يا نهيان ..

منصور / 29 سنه
نهيان / 22 سنه
ميره / 18 سنه
منيره / 17 سنه
سعود و سعيد / 15 سنه
[/b]
[/b][/b]

[[/]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almahba123.yoo7.com
 
رواية صوت دقات الخوافق لا طريته مثل حبات المطر فوق الخيام الكاتبه\ Admin
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» (فيروز والرحابنة بناء المستقبل) إليكم وإلىAdmin

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المحبه الجديد  :: منتدى المحمول العـــــــــــــــــــــــــــام :: منتدى مسجات الجوال رسائل الجوال :: المنتــــــديــــــــــــــــــــــــــــــــــات الثــــقـــــــــــــــــــــــــافيـــــــــــــــــــــــــة :: منتدىالروايات روايات طويله-
انتقل الى: