منتدى المحبه الجديد
اهلن وسهلن اخي واختي الزائر اذا كانت هاذهي زيارتك الاولى للمنتدى فا أرجو التسجيل معنى بلمنتدى

منتدى المحبه الجديد

منتدى ترفيهي وتعليمي وثقافي وعجائب وغرائب وافلام ومسلسلات وبرامج ومنتدى طلبات الاعضاء
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  مجله  الأعضاءالأعضاء  مركز رفع  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 حبيبة الجماهير ... - شباب و شابات - لمن يجرؤ فقط

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
مديرة عام المنتدى
مديرة عام المنتدى
avatar

اعلام الدول :
عدد المساهمات : 356
تاريخ التسجيل : 08/11/2011
العمر : 27

مُساهمةموضوع: حبيبة الجماهير ... - شباب و شابات - لمن يجرؤ فقط   الخميس ديسمبر 29, 2011 9:34 pm

السلام عليكم يا بني ادم و رحمة الله تعالى و بركاته


و بعد :


فانني فكرت و نظرت في امر لا طالما استفحل على شبابنا في هذا العصر ... الا و هي حبيبة الغرائز و امهم " العادة السرية "

يدخل الى غرفته المظلمة متوسدة و سادة تحت ابطه .. يبدا باستجماع تلك
الافكار الشيطانية المتوحشة ليبدا باستعراض قوته الجسدية و العقلية متغلبا
على كل ما يعكلر صفو تلك العملية
ليصبح سيد الموقف و القاهر لكل شيء ... و اخيرا عاد الضوء ليفوز بشوط
لمبارات لا نهاية لاشواطها .. لكن 90 % من المفتوزنين لا يعلمون بالعواقب و
اعراض هذه العادة

لذلك

فقد تطوعت .. او بالاحرى اهتديت لنشر كل الاسباب و المراحل و النتائج التي تتعلق بهذه العادة
لذلك سابدا بنشر كل تحليلات و فتاوي المفسرين و ارجو التثبيت .. ثبتكم الله على قول الحق


1-

مشكلة احد الشاب و الحل الذي قدم له


درج
بعض الناس على تسمية هذه الفعلة بالعادة السرية، فهي سرية عند الناس
ولكنها جهرية عند من يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور، قال تعالى:
يَسْتَخْفُونَ مِنَ النَّاسِ وَلاَ يَسْتَخْفُونَ مِنَ اللّهِ [النساء:108]
وقال تعالى: أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ
وَمَا فِي الْأَرْضِ مَا يَكُونُ مِن نَّجْوَى ثَلَاثَةٍ إِلَّا هُوَ
رَابِعُهُمْ وَلَا خَمْسَةٍ إِلَّا هُوَ سَادِسُهُمْ وَلَا أَدْنَى مِن
ذَلِكَ وَلَا أَكْثَرَ إِلَّا هُوَ مَعَهُمْ أَيْنَ مَا كَانُوا ثُمَّ
يُنَبِّئُهُم بِمَا عَمِلُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّ اللَّهَ بِكُلِّ
شَيْءٍ عَلِيمٌ [المجادلة:7].

أخي الشاب:

ما الذي اضطرك إلى هذه العادة السيئة؟

قبل أن تجيب عن هذا السؤال، دعنا نعرف ماهية الاستمناء وحكمه وبعد ذلك نفند
المضار والأسباب ثم نعرج على العلاج. أسأل الله عز وجل أن يرشدك ويأخذ
بيدك إلى ما ينفعك إنه ولي ذلك والقادر عليه.

تعريف الاستمناء:

الاستمناء أو العادة السرية تعمُّد إخراج المني ووضعه في غير محله دون وطء
في فرج، وذلك بالتفكير أو استعمال يد أو حائل أو جسم غير ذلك.

حكم الاستمناء:

الاستمناء حرام بنصوص الكتاب والسنة والإجماع بالإضافة إلى شذوذ هذا الفعل
عرفاً. وقد يتصور بعض الشباب أن الاستمناء أخف من الزنا واللواط ضرراً وأقل
معصية ومخالفة!! وهذا اعتقاد باطل وفي غير محله للأسباب التالية:

-1 أن فاعل الاستمناء يتعمد الفعل مع أنه قد يكون عالماً بالحكم.

-2 أن فاعل الاستمناء مُعتدٍ، والاعتداء محرم بنصي الكتاب والسنة.

-3 أن فاعل الاستمناء يهلك نفسه ويلحق الضرر بنفسه، وإهلاك النفس حرام.

-4 أن فاعل الاستمناء يستمري فعله هذا ويتعود عليه فيفعله دائماً، وفي هذا استهانة بالله وحدوده.

كل هذه الأسباب تجعل من الاستمناء معصية عظيمة تستوجب العقوبة من الله.

ومما يزيد الأمر شناعة وفظاعة ما يلي:

-1 أن المستمني قد يشهد الصلاة مع الجماعة في المسجد بدون غسل ويكتفي بالوضوء فقط، وهذا ذنب عظيم للأسباب التالية:

أ- فيه دخول للمسجد جنباً وهذا حرام.

ب- فيه عصيان لله ورسوله بعدم الغسل.

ج- فيه عصيان لله ورسوله بفعل الاستمناء نفسه.

د- أن الفاعل يقرأ القرآن والفاتحة وهذا حرام لأنه لا يجوز للجنب أن يقرأ القرآن.

هـ- أن صلاة المستمني - إن لم يغتسل - لا تقبل أصلاً وهذا من أعظم الخسران.

-2 أن بعض الشباب قد يستمني في نهار رمضان وهذا ذنب عظيم للأسباب التالية:

أ- فيه إفساد للصوم.

ب- فيه معصية لله ورسوله بفعل الاستمناء.

ج- فيه انتهاك لحرمة الزمان.

د- أن البعض قد لا يقضي الأيام التي فسد صومها جراء الاستمناء فيبوء الفاعل بمزيد من الإثم، نسأل الله العافية.

-3 أن بعض الشباب قد يستمني أثناء الحج والعمرة وهذا تمادٍ في الاعتداء وارتكاب لإثم كبير للأسباب التالية:

أ- فيه انتهاك لحرمة الزمان والمكان.

ب- فيه إبطال للنسك الذي تم أثناء الاستمناء.

ج- أن البعض قد لا يفدي أصلاً فيزداد إثماً على إثم، نسأل الله العافية.

د- فيه فعل للاستمناء الذي هو حرام أصلاً.

أدلة التحريم النقلية والعقلية

أولاً: الأدلة النقلية:

من الكتاب: قال تعالى: وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ (5)
إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ
غَيْرُ مَلُومِينَ (6) فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاء ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ
الْعَادُونَ [المؤمنون:5-7] يظهر لنا من الآية أن الاستمناء فعلة شاذة فيها
اعتداء وقد حرم الله الاعتداء بقوله إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبِّ
الْمُعْتَدِينَ [البقرة:190].

وقوله تعالى: وَلْيَسْتَعْفِفِ الَّذِينَ لَا يَجِدُونَ نِكَاحاً حَتَّى
يُغْنِيَهُمْ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ [النور:33] وفي هذه الآية أمر من الله
بالاستعفاف والصبر لمن لم يتمكن من الزواج حتى يغنيه الله من فضله.

كذلك قوله تعالى: قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ
وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ
بِمَا يَصْنَعُونَ [النور:30] وفي الآية إلزام بحفظ الفرج وتجنب الدواعي
المؤدية إلى عدم حفظه والتي منها إطلاق البصر فيما حرم الله عز وجل.

من السنة: ورد عن النبي أنه لعن ناكح يده، وهذا يعني الطرد والإبعاد من
رحمة الله لمن يقترف عادة الاستمناء. فإن قال قائل: لن أستعمل يدي وإنما
أفكر تفكيراً عميقاً أو أستعمل حائلاً أو جسماً آخر. فإننا نقول له: هذا
إثم أشد حرمة لأمرين:

-1 فيه تحايل على النصوص وهذا حرام في حد ذاته.

-2 فيه فعل للاستمناء الذي هو محرم أصلاً.

قول جمهور العلماء: سئل شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في مجموع الفتاوى
عن حكم الاستمناء فأجاب بقوله: ( أما الاستمناء باليد فهو حرام عند جمهور
العلماء وهو أصح القولين ). كما سئل رحمه الله في المجموع عن رجل جلد ذكره
حتى أمنى فأجاب: ( وأما جلد الذكر باليد حتى ينزل فهو حرام عند أكثر
الفقهاء مطلقاً ) [انظر مجموع الفتاوى، باب التعزير، مسألة عقوبة
الاستمناء].

مما سبق تبين حكم الاستمناء وهو التحريم، كما تبين لنا أن فاعل الاستمناء
قد يجر على نفسه آثاماً كثيرة ومخالفات كبيرة من حيث لا يعلم.

ثانياً: الأدلة العقلية:

إن الاستمناء مخالفة للفطرة وفعلة غير مألوفة فقد ركَّب الله الجهاز
التناسلي في الجسم ليؤدي وظيفة سامية ألا وهي الحفاظ على بقاء النوع
الإنساني عن طريق الجماع المشروع. ولو تأمل العاقل قليلاً لوجد أن البهائم
نفسها لا تفعل هذه العادة القبيحة فضلاً عن أن يمارسها الإنسان. ولو قال
قائل: إن الاستمناء وسيلة ينفس بها الشاب عن نفسه نظراً لكثرة الفتن ودواعي
الزنا، فهو - أي الاستمناء - أخف الضررين. لهؤلاء نقول: إن أخف الضررين لا
يحل إلا في حالة انعدام الحلول المشروعة انعداماً تاماً؛ فكم من قادر على
الزواج لجأ إلى الاستمناء، وكم من شاب جلب لنفسه دواعي الفتنة ثم تعلل بها
ليمارس هذه العادة السيئة. قس على ذلك شاباً يشرب الدخان بحجة أنه أخف
ضرراً وحرمة من شرب الخمر مع أن الدخان محرم شرعاً ولا يوجد سبب وجيه
لتناوله أصلاً. ويجب أن يُعلم أن الاستمناء وسيلة إلى ما هو أخطر من زنا
وغيره، لذلك حُرِّم من قبل العلماء استناداً إلى القاعدة الفقهية التي تقول
إن الوسائل لها أحكام المقاصد.

مضار الاستمناء:

لقد أثبت الطب الحديث أن الاستمناء له أضرار بالغة بدنياً ونفسياً وعقلياً.

الأضرار البدنية:

-1 خور وهزال في الجسم.

-2 ضعف الأعضاء التناسلية وعجزها عن أداء وظائفها الأساسية.

-3 الإصابة بمرض البروستانا الخطير.

-4 العقم نتيجة استنزاف ملايين الحيوانات المنوية وذهابها سُدى.


2-

مشكلة احدى البنات و الحمد لله على الفرج -حائرة واليكم قصتي
انا
اريد ان احكي لكم قصتني من بادى الأمر انا فتاة عمرى الان 30 عاما ولا
اعرف اذا كنت انا الغلط ام هى الدنيا وكل الذى اعرفه انني كنت دائما حساسة
جدا فان الاخت الخامسة لاربع اخوات يحميهم الله وخمس اشقاء بارك الله لي
فيهم واب ام ولكن ان اقول بأن الفتاة ليس لها حرية وهو الأهم في قصتي هذه .

وهوانني كانت معطاه لي حرية لا توصف لاحد ولحتى الان لكن توقف القطار وبدات
اسأل نفسي ما الذى اخذته من هذه الحرية غير الفشل ولكن الحمدلله كان الله
دائما معي وانا اعترف بان خطئي الوحيد هو الرجل فاحببت في بدء حياتي برجل
كريم وشهم وكانت العلاقة حميمة جدا ولكن لا زواج ولي منذ 5 سنوات لم اراه
لانني وعدت الله بان لا اقابله بعد اليوم لانني كنت كلما اكون معه اخاف
واشعر بشي من الضيق في نفسي وعندما اكون معه وينادى المؤذن الله اكبر اذكر
الله واخاف ولكنى حبه كان اكبر من كل شىء ولكى انساه وقعت في شرك رجل اخر
ولكني والحمدلله ايضا لم ارى هذا الرجل نهائيا وكان مجرد كلام على جوال
ولكن هذا الرجل لم يطلع برجل نبيل بل برجل غبي واحمق واتمنى ان يحمى الله
اخواتي المسلمات من ذلك الرجل ومن امثاله.

والحمدلله خرجت من هذه الازمة اعاهد الله على ان لا ارجع الى الذى كنت
عليه ونذرت له بان اترك كل شىء فيه معصية له ، ولكني اشعر بأن الشيطان
دائما يرافقنى واتعذبل منه والحمدلله ان الله دائما معي ولذلك انا اخاف
كثيرا لان الله ستر عليا كثيرا واخاف منه ومن عذاب الاخرة واخاف ان توبتي
هذه لا تقبل واخاف من اشياء كثيرة اتمنى من الله ان يثبت لي قلبي على
الايمان وان يبعد عني عتن الدنيا ، انا كنت دائما اشعر بانني غير اخواتي في
الجمال ولذلك اردت ان ابين للجميع بانني مطلوبة لدى الكثير من الرجال
ووقعت في الخطيئة لذلك انصح كل فتاة بان لا تجعل عاطفتها الدافع لحياتها ،
انا اعرف باني رسالتى طويلة انا عاهدت الله على ان ابطل ان امارس العادة
السرية وبان هذ العادة السيئة محرمة عليا مثل اخوتي ما هم محرمين عليا
ولكني عدت لها بس بشىء قليل ليس كثير ورجعت واستغفرت ربي وانه هذه المرة
توبة انشاء الله لا رحعة فيها فالرجا كل الرجاء ان تدعوا لي بالرحمة
والمغفرة والثبات على الايمان
على فكرة انا الان ااخذ دروس في احكام التجويد
وبدأتت احفظ في القران الكريم
واتمنى من الله ان يتقبل توبتي ويرحمنى

[[/]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almahba123.yoo7.com
Admin
مديرة عام المنتدى
مديرة عام المنتدى
avatar

اعلام الدول :
عدد المساهمات : 356
تاريخ التسجيل : 08/11/2011
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: حبيبة الجماهير ... - شباب و شابات - لمن يجرؤ فقط   الخميس ديسمبر 29, 2011 9:35 pm

-- اعترافات صاحب عادة سرية..!!! --

دعني أقولها لك أيها القارئ..

فقط حينما تكون جاداً في البحث عن علاج شهوتك أقرأ الموضوع!

أخي..

بين عينيك -التي طالما نظرت إلى حرام ولم تبالي بما تراه من حرام- رسالة
أكتبها أنا بقلم يسيل دماً وألم وحسرة مما عملته يداي، وحسرة مما فات من
عمري.
إنني الآن أحس بحقيقة الحياة..
أجد الراحة التي كنت أبحث عنها في المواقع الإباحية والصور الخليعة كنت
أبحث وأبحث بالساعات الطوال والدقائق الثمينة بلا مبالاة عن إشباع شهوتي
الزائفة!! كنت أعتقد أنني لن أرتاح إلا حينما أقوم بعمل العادة السرية أمام
مناظر خالعة..
وتباً لهذا التفكير!! فقد كنت أبكي فور انتهائي من مشاهدة هذه المناظر، لأن
عقلي يرجع فور إنتهائي منها، وكأنني كنت مجنوناً لا يدرك ولا يحس بما
حوله!! ثم أنظر إلى الساعة لأجد أنه قد مضى من الوقت خمس ساعات أو أكثر..!!

إنني وإلى الآن أذكر ذلك اليوم الذي قضيت فيه الكثير والكثير من الوقت من
أجل هدف دنيء. تميل نفسي نحو العادة السرية، وقد كنت أعتقد أنني سأتركها
يوماً قريباً، ربما غداً وإن غداً لناظره قريب!! إنه إدعاء زائف لكن تتلاشى
هذه الأحلام حينما أتفاجئ أنني أكرر هذه العادة باستمرار ودون توقف!! لم
أستيقظ من غفلتي إلا متأخراً
أستطيع وصف حالتي أنني كالنائم! والآن أنا مستيقظ!! أنظر للحياة الحقيقة بعين صادقة الآن لست أخادع نفسي –كما كنت –
نعم.. لقد كنت لا أرضى عن عملي سابقاً
فعندما أدخل لغرفتي والتي بها جهاز الحاسب أتأكد من خلو الغرف المجاورة
وأغلق الأبواب وأطفئ الأنوار- ويا لتعاسة حظي- فقد كنت اعتقد أنه لا أحد
يراني.. والملائكة من فوقي تسجل وتحصي عملاً عملاً، لقد كنت أتناسى الآية
التي تقول( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب وعتيد)
وإن مَنْ يُغلق الأبواب ويريد الخلوة إما لعمل شنيع قبيح أو لعمل صادق خالص
لله –وشتان بينهما-. فتباً لمن جهّز نفسه لعادة قبيحة، وطوبى لمن جهّز
نفسه لعمل صالح وتقي.

آه.. من أيام أضعتها أمام صور سخيفة خليعة
آه.. ضاعت سنين طوال أرتجي فيها إشباع شهوتي
إنني حزين لما فاتني من أعمال خير كان ينبغي أن أعملها في ذلك الوقت
فيا لله كم من ليلة قضيتها وحيداً أخلو بهذه الشاشة التي بين عينيك لأخدع نفسي بأن مشاهدة الصور أمر ممتع..!!
وغيري يخلو بربه يسجد ويصلي، يصوم ويزكي ويعطي الفقراء المال والصدقة
أنا هنا في هذا الكرسي أقضي أحلى وقتي في أتعس مشاهد !!
ولشدة غبائي فإني أكرر نفس الخدعة!! يوماً بعد يوم، ربما أنني لا أتركها إلا في رمضان، فهذا موسم جليل.
ولكن مع السنين أصبحت أفكر وبجدية في الإفطار قبل الناس..؟؟؟
ليس على شرب ماء أو أكل طعام،، إنما على العادة السرية..!!!
لماذا تستغرب أن يكون هكذا تفكيري أيها القارئ..
وأنا قد تعوّدت على أن أفعلها باستمرار في غيره من الشهور
ولن أنسى اليوم الذي أفطرت فيه بسبب العادة السرية..!!
إنني الآن أدعو الله أن يغفر لي عما بدر مني في ذلك اليوم
كنت غبياً ليس لي هم سوى القيام بهذه العادة السرية
الآن أجد مرارة عملها..!
فأمراض وأمراض وهم وغم وحزن وألم وضنك. يقول تعالى( ومن أعرض عن ذكري فإن
له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة أعمى، قال ربي لما حشرتني اعمى وقد كنت
بصيراً ،قال كذلك أتتك آياتنا فنسيتها وكذلك اليوم تنسى)
والله لن تجدها أنت الآن ولكن تذكر كلمتي هذه، فإن الأمراض والأحزان والهموم والغموم آتية لا محالة.
لن تجد من ينصحك وينبهك من غفلتك التي أنت الآن عليها..!
تنبه يا مسكين لحالك السيئة، إنني أجزم انك لست راضٍ عن نفسك فكيف لك بالاستمرار على هذا الوضع..؟
أخي..
هل تعتقد أنك مستور..؟؟
والله والله إنك مفضوح، ربما لم يكشف أحد سرك إلى الآن، لكن والله الذي لا إله إلا غيره سيأتيك يوم لن تنساه يفضحك الله ويكشف سرك
وأنت تقوم بعمل لا يرضاه الله ورسوله.

أخي..
عد معي إلى الحياة السعيدة
وإلى الاطمئنان الذي تبحث عنه
فكر بالواقع الذي حولك؛ أبحث عن حل دائم
لا تحاول العبث بنفسك
روحك الغالية تنتظر عمل خير عظيم
ونفسك تتوق دائماً للخير فلا تحرمها
تقدم للعمل واترك الكسل واستيقظ!
فالناس تقدموا بالأعمال وأنت لا تزال
في صفوف النيام حيران لا تدري ما تعمل
هيا أعلنها وأدرك نفسك كما أدركت نفسي
إن الواقع أن الإنسان سيعيش مكبلاً إن
رضى بهذا العمل الوقح،، وسيبقى ذليلاً
مُهاناً عند الله وعند الناس وفي كل حال
وتأكد وتيقن أن الراحة والسعادة
حينما تقلع عن عادة سرية لا تغني أبداً
وإنما هي تضيق النفس وتحزن الخاطر
وتنكد العيش وتكدر الحياة في نظر الناظر
نعم.. الآن الآن وإلا فمتى..؟؟
هل ستبقى هكذا حتى الزواج
حتى تكبر..حتى تصبح رجل يُعتمد عليه؟
أغلق منافذ الشر وافتح ينابيع الخير
وإني والله أتأمل فيك الخير
وأجد انك ستكون مثلي إن شاء الله
مسرور سعيداً أستطيع التحدث بكل طلاقة
وأستطيع فهم الحياة بشكل صحيح
والله ستبكي إن لم تعي وتفهم ما أقول
والله ستندم حينما تعود لما كنت عليه
الآن وليس بعد قليل..
أنضم معنا في ركب السعداء المسرورين
لكي تحيا حياة جميلة سعيدة مليئة بالصفاء
ستدرك كلامي بعد عشرة أيام فقط..!
أرسل رسالتك التي تعبر عن شعورك إن
كنت قد أقلعت عن هذه العادة بعد عشرة أيام
إنني بانتظار رسالة تبشرني أنك عائد وصادق
وأنك قوي تستطيع الوقوف أمام كل العوائق التي أمامك.

[[/]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almahba123.yoo7.com
Admin
مديرة عام المنتدى
مديرة عام المنتدى
avatar

اعلام الدول :
عدد المساهمات : 356
تاريخ التسجيل : 08/11/2011
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: حبيبة الجماهير ... - شباب و شابات - لمن يجرؤ فقط   الخميس ديسمبر 29, 2011 9:36 pm

-- خطوات الإقلاع عن العادة السرية --



خطوات الإقلاع عن العادة السرية بأمر الله تعالى: فاستعن بالله وحده ومن كان مع الله كان الله معه فلا تعجز


هذه بعض الخطوات المفيدة والمعينة بإذن الله تعالى للإقلاع عن العادة القبيحة :


الخطوة الأولى / السعي لإرضاء الله عز وجل


يجب أن يكون الدافع للتخلص من هذه العادة الخبيثة هو السعي لإرضاء الله تبارك وتعالى بطاعته واجتناب أسباب سخطه

أكثر من الدافع الدنيوي الناتج عن سماع الأضرار الطبية والنفسية لهذه العادة السيئة


الخطوة الثانية / الزواج


العلاج الإسلامي والشفاء الرباني والحل الجذري لهذه المشكلة هو الزواج قال تعالى {وَأَنكِحُوا الْأَيَامَى مِنكُمْ وَالصَّالِحِينَ

مِنْ عِبَادِكُمْ وَإِمَائِكُمْ إِن يَكُونُوا فُقَرَاء يُغْنِهِمُ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ }النور32


و لعل حثه صلى الله عليه وسلم الشباب على الزواج هو ومن اجل معالجه مثل هذه المشكلة وغيرها ( يا معشر الشباب

من استطاع منكم الباءة فليتزوج فأنه أغض للبصر وأحصن للفرج... الحديث ) أخرجه البخاري ومسلم


والامتناع عن الوقوع في هذه العادة من جمل تحصين الفرج


الخطوة الثالثة / الصوم


قال عليه الصلاة والسلام ( يامعشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج فأنه أغض للبصر وأحصن للفرج ومن لم

يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء)متفق عليه


وقدر جرب كثير من الشباب هذا العلاج النبوي فوجوده علاجا نافعا ودواء شافيا قال الشيخ محمد صالح المنجد في رسالة

له بعنوان ( العادة السرية ) في الصفحة 26 ومبعدها مانصه ( فإن قال قائل جربنا الصيام ولم يفد ولازلنا نواقع تلك المعصية

فجواب مثل هؤلاء أن يقال لهم إنكم لم تعملوا بذلك العلاج فترة كافيه ولم يداوموا عليه مدة طويلة يظهر بعدها الأثر

فاستعجالكم بإطلاق النتيجة بعدم الفائدة وليد قصر النفس في الأخذ بذلك العلاج النبوي اما صيام يوم او يومين او طبيب

يخطئ ويصيب إنما هو كلام الصادق المصدوق المنبأ من عند علام الغيوب ثم إن صيام مفيد على جميع الأحوال)انتهى

بتصريف


الخطوة الرابعة / غض البصر


لاشك إن مما يدفع إلى الوقوع في مصيدة هذه العادة تعدد الصور المخزونة في الذاكرة والمحفورة في الذهن من جراء

الإكثار من النظر إلى محارم الله من الصور الفاتنة سواء كانت حية في عالم الواقع أو مطبوعة في مجلة أو متحركة في

فيلم لامرأة او أمرد او نحو ذلك وتكرار النظر يؤدي إلى ترسيخ الصورة في الذهن وتعلق القلب بها وترسيخها يؤدي إلى

سهولة استدعائها تؤدي إلى تخيلها بوضع معين تثور معه الشهوة ويصاب مريض القلب بالقلق الشديد فيندفع إلى

التنفيس


بممارسة هذه العادة المحرمة فغض البصر من خطوات الإقلاع المهمة


الخطوة الخامسة / الصلاة ركعتين إذا دعتك نفسك لفعل العادة السرية


( إذا أحسست برغبة في مثل هذا الشيء قم فصل ركعتين إذا دعتك النفس لهذه العادة. . فكل ماراودتك نفسك صل

ركعتين حتى تمل النفس وحالها يقول : ( هذا ما فيه فائدة )


الخطوة السادسة / تجنب الوحدة


لاشك أن من أعظم الأسباب الدافعة لممارسه هذه العادة هو الوحدة فهي تهيئ الجو للمعصية وهنا نذكر أمورا:

الأمر الأول /يصعب على المرء أن يكون دائما مع الناس بل الصحيح أن يجعل وقتا يخلو فيه بنفسه ويذكر فيه ربه ولذلك فإن

أوقات الخلوة يجب أن تستعمل في الطاعة لا في المعصية وقد ذكر النبي عليه الصلاة والسلام من السبعة الذين يظلهم

الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله رجل ذكر الله خاليا ففاضت عيناه ( متفق عليه )


الأمر الثاني / لقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم أن يبيت الرجل وحده ( أخرجه الإمام أحمد وصححه الألباني في

صحيح الجامع )
وهذا النهي مفيد في علاج مثل هذه الحالة لان الانفراد يسهل مهمة الشيطان في الوسوسة ودفع الشخص لممارسة

هذه العادة وانتبه : {يَسْتَخْفُونَ مِنَ النَّاسِ وَلاَ يَسْتَخْفُونَ
مِنَ اللّهِ وَهُوَ مَعَهُمْ إِذْ يُبَيِّتُونَ مَا لاَ يَرْضَى مِنَ
الْقَوْلِ وَكَانَ اللّهُ بِمَا

يَعْمَلُونَ مُحِيطاً }النساء108

الأمر الثالث / من فوائد القرين الصالح انه يأمر بالخير وينهى عن الشر ورؤيته تذكر بالله فلا شك ان وجده صارف للنفس إذا

أمرت بالسوء ودعت إلى فعل تلك العادة واقل مافي الأمر انه يستحيا منه

الأمر الرابع / ينبغي أن يتذكر الفاعل لهذا العمل إذا خلا بنفسه أن الله مطلع عليه وانه ناظر إليه وانه يراه سبحانه فكيف

يعصيه وهو يعلم انه معه حيث كان وانه يراه في ظلمه الليل ويعلم مكانه وفعله وهذا يقود العبد إلى الاستحياء من الله أن

يراه يستعمل جوارحه في غير مرضاته عز وجل قال الله تعالى : {قُلْ إِنِّي
أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ }الزمر13


خلوات بريبة في ظلمات والنفس داعية إلى الطغيان فاستحي من نظر الإله وقل لها إن الذي خلق الظلام يراني


الأمر الخامس / الإخلاص في أدعية دخول الخلاء ومنها اللهم إني أعوذ بك من الخبث والخبائث فإن هذه الأماكن من مظان

وجود الشياطين وكثرة قيامهم بالوسوسة فيها


وهذه الأمور الخمسة جاء ذكرها في كتيب محمد صالح المنجد المذكور آنفا في الصفحة الرابعة والعشرون وما بعدها


الخطوة السابعة / التماس عون الله عزوجل لك


وذلك بالطهارة الدائمة من الجنابة وإتقان الوضوء وبأداء الصلوات الخمس في المساجد ولاسيما الفجر والعصر وبأداء النوافل

وبالدعاء والخضوع الدائم لله عز وجل وبالاستغفار الدائم في حالة وقوع المعصية وعدم اليأس من رحمته تعالى وبالإكثار من

صلاه وصوم التطوع فهما خير معين على مقاومه الشهوات


الخطوة الثامنة / دفع الخواطر والوساوس


وهذا أساس العلاج وبيت قصيد الدواء وهو اجتثاث الأمر من جذوره والوقاية خير من العلاج وذلك أن الذي يمارس هذه العادة

الشيطانية إنما ينجر إليها وتسوقه خواطره وأفكاره والخيالات الني يتصورها في ذهنه فهي التي تحرك من شهوته مايدعوه

إلى ممارسه تلك العادة ولذلك كان من أهم وسائل العلاج الاهتمام بالخطوات والأفكار وهناك عدة وسائل لإصلاح الخواطر

منها:


العلم الجازم بإطلاع الله (عزوجل)على هذه الأفكار ومراقبته الله عز وجل في هذ1ه الخواطر بان تكون دائرة حول مرضاته

وتحقيق طاعته { َمَا يَعْزُبُ عَن رَّبِّكَ مِن مِّثْقَالِ ذَرَّةٍ فِي
الأَرْضِ وَلاَ فِي السَّمَاء وَلاَ أَصْغَرَ مِن ذَلِكَ وَلا أَكْبَرَ
إِلاَّ فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ }

يونس61


والحرص على إزالة الخواطر السيئة من الذهن ومدافعتها أولا بااول وإيجاد الخواطر والأفكار الحسنه كالتفكير في ألاء الله عز

وجل وعلا ونعمه على الإنسان وبعيوب النفس والأعمال وكيفية إصلاحها وبطرق دعوة الناس إلى الخير ووسائل ذالك

والتفكير في الجنة والنار والموت وأهوال الاخره والتفكير في أمور المعيشة والحياة أن يعلم بان الخواطر السيئة لا تثمر إلا

الندامة والخزي لصاحبها


الخطوة العاشرة / الدعاء


أدعو الله بإخلاص وصدق أن يعينكم على ترك هذه المعصية وان يتوب عليكم فهو التواب الرحيم ولا تياس ولا تقنط ومن ادام

طرق الباب أوشك أن يفتح له . . وتذكر {وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي
فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ
فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي

وَلْيُؤْمِنُواْ بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ }البقرة186


هكذا يجب أن نكون ويجب أن نلتمس خطى سيد البشر صلى الله عليه وسلم وبإذن الله سننجو إذا حققنا التوحيد

الصحيح عبر الدعاء ونوقن : {فَاسْتَجَابَ لَهُ رَبُّهُ فَصَرَفَ عَنْهُ كَيْدَهُنَّ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ }يوسف34



وفقنا الله وإياكم لفعل مايرضيه من الأقوال والأعمال وجعلنا وإياكم من العفيفين في الدنيا الاخره وجنبنا وإياكم الفتن ماظهر

منها وما بطن . . . والله اعلم وصلى الله وسلم على سيدنا وحبيبنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم

[[/]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almahba123.yoo7.com
Admin
مديرة عام المنتدى
مديرة عام المنتدى
avatar

اعلام الدول :
عدد المساهمات : 356
تاريخ التسجيل : 08/11/2011
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: حبيبة الجماهير ... - شباب و شابات - لمن يجرؤ فقط   الخميس ديسمبر 29, 2011 9:37 pm

رأي القرضاوي في العادة السرية

"' السؤال : ما هو حكم العادة السرية للشباب الذين لم يتزوجوا، وياحبذا لو كانت الفتوى للشيخ القرضاوي؟ '"

03/07/2003 التاريخ

'"العلامة الدكتور يوسف عبد الله القرضاوي المفتي '"



بسم الله ، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله ، وبعد:

فخلاصة ما قاله الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي أن معظم الفقهاء على التحريم
،وأباحها البعض إن خشى على نفسه الفتنة ، ولم يكن متزوجا ،وخاصة من كان في
الغربة،والأولى من ذلك الصيام الذي أرشد إليه الرسول صلى الله عليه وسلم.

وإليك نص الفتوى :

العادة السرية حرمها أكثر العلماء، واستدل الإمام بقوله تعالى: (والذين هم
لفروجهم حافظون. إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين. فمن
ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون) المؤمنون:5-7. والمستمني بيده قد ابتغى
لشهوته شيئا وراء ذلك.

وروي عن الإمام أحمد بن حنبل أنه اعتبر المني فضلة من فضلات الجسم، فجاز
إخراجه كالفصد وهذا ما ذهب إليه وأيده ابن حزم. وقيد فقهاء الحنابلة الجواز
بأمرين:
الأول: خشية الوقوع في الزنى.
والثاني: عدم استطاعة الزواج.

ويمكن أن نأخذ برأي الإمام أحمد في حالات ثوران الغريزة وخشية الوقوع في
الحرام؛ كشاب يتعلم أو يعمل غريبا عن وطنه، وأسباب الإغراء أمامه كثيرة،
ويخشى على نفسه العنت، فلا حرج عليه أن يلجأ إلى هذه الوسيلة يطفئ بها
ثوران الغريزة، على ألا يسرف فيها ويتخذها ديدنا.

وأفضل من ذلك ما أرشد إليه الرسول الكريم الشاب المسلم الذي يعجز عن
الزواج؛ أن يستعين بكثرة الصوم، الذي يربي الإرادة، ويعلم الصبر، ويقوي
ملكة التقوى ومراقبة الله تعالى في نفس المسلم وذلك حين قال:"يا معشر
الشباب، من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر، وأحصن للفرج، ومن
لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء" كما رواه البخاري .
والله أعلم

[[/]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almahba123.yoo7.com
Admin
مديرة عام المنتدى
مديرة عام المنتدى
avatar

اعلام الدول :
عدد المساهمات : 356
تاريخ التسجيل : 08/11/2011
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: حبيبة الجماهير ... - شباب و شابات - لمن يجرؤ فقط   الخميس ديسمبر 29, 2011 9:37 pm

العادة السرية والحكم الشرعي

حقائق:

1- الاستمناء \ العادة السرية مسألة خلافية بين الفقهاء و لم تتأكد حرمانيتها (انظر رأى الدين).

2- لا توجد أى أضرار طبية للاستمناء \ العادة السرية (بدون إفراط) سواءً من
الناحية الجنسية أو الناحية الإنجابية أو من حيث الصحة العامة (انظر رأى
الطب).
الاستمناء \ العادة السرية هو تنشيط العضو و إثارته يدوياً حتي حدوث القذف.

إبراء للذمة:

هذه الرؤية الفقهية مسئولية من أنقلها عنه: الشيخ سيد سابق مؤلف كتاب فقه
السنة, و أبرأ إلى الله من المسئولية عنها, جزى الله شيخنا عنا خيراً و جعل
اجتهاده فى موازين حسناته.

من الناحية الدينية، نعرض الآراء التي أوردها الشيخ سيد سابق في كتاب فقه السنة: المجلد الثانى صفحتى 367,368:

( وقد اختلف الفقهاء فى حكمه: فمنهم من رأى انه حرام مطلقا ومنهم من رأى
انه حرام فى بعض الحالات وواجب فى بعضها الاخر ومنهم من ذهب الى القول
بكراهته.

اما الذين ذهبوا الى تحريمه فهم المالكيه والشافعيه والزيديه , وحجتهم فى
التحريم ان الله سبحانه امر بحفظ الفروج فى كل الحالات الا بالنسبه للزوجه
وملك اليمين.

فاذا تجاوز المرء هاتين الحالتين واستمنى كان من العادين المتجاوزين ماأحل
الله لهم الى ماحرمه عليهم يقول الله سبحانه: والذين هم لفروجهم حافظون.
الا على ازواجهم او ماملكت ايمانهم فانهم غير ملومين. فمن ابتغى وراء ذلك
فأولئك هم العادون- المؤمنون 5-7

واما الذين ذهبوا الى التحريم فى بعض الحالات والوجوب فى بعضها الاخر فهم
الاحناف فقد قالوا: انه يجب الاستمناء اذا خيف الوقوع فى الزنا بدونه, جريا
على قاعدة اخف الضررين.

وقالوا انه يحرم اذا كان لاستجلاب الشهوه واثارتها.

وقالوا انه لابأس به اذا غلبت الشهوه ولم يكن هناك زوجه او أمه واستمنى بقصد تسكينها.

واما الحنابله فقالوا: انه حرام الا اذا استمنى خوفا على نفسه من الزنا او
خوفا على صحته ولم تكن له زوجه او أمه ولم يقدر على الزواج فانه لاحرج
عليه.

واما ابن حزم فيرى ان الاستمناء مكروه ولااثم فيه لان مس الرجل ذكره بشماله
مباح باجماع الامه محلها واذا كان مباحا فليس هناك زياده على المباح الا
التعمد لنزول المنى : فليس ذلك حراما اصلا- لقول الله تعالى:

وقد فصل لكم ماحرم عليكم – الانعام 119

وليس هذا ما فصل لنا تحريمه فهو حلال لقوله تعالى( خلق لكم مافى الارض
جميعا ) قال وانما كره الاستمناء لانه ليس من مكارم الاخلاق ولا من
الفضائل.

وروى لنا ان الناس تكلموا فى الاستمناء فكرهته طائفة واباحته اخرى.

وممن كرهه ابن عمر وعطاء

وممن اباحه ابن عباس والحسن وبعض كبار التابعين.

وقال الحسن: كانوا يفعلونه فى المغازى.

وقال مجاهد: كان من مضى يأمرون شبابهم بالاستمناء يستعفون بذلك, وحكم المرأة حكم الرجل فيه)

إبراء للذمة:

هذه الرؤية الفقهية مسئولية من أنقلها عنه: الشيخ سيد سابق مؤلف كتاب فقه
السنة, و أبرأ إلى الله من المسئولية عنها, جزى الله شيخنا عنا خيراً و جعل
اجتهاده فى موازين حسناته.


رأى الطب:

الاستمناء \ العادة السرية لا يختلف عن الممارسة الممارسة الجنسية الطبيعية
بين الرجل و المرأة. و علي هذا فإن الاستمناء \ العادة السرية لا يضر
الصحة العامة و لا القدرة الجنسية و لا الإنجابية, و إلا لتسببت الممارسة
الجنسية الطبيعية فى ضرر للصحة.

هذا بخلاف الاعتقاد الشائع فى أن الاستمناء \ العادة السرية تضعف الصحة العامة و النظر و الركب و تضعف القدرة الجنسية.

سبب هذا الاعتقاد هو الخمول و الإرهاق الذى يلى العادة السرية. هذا الخمول
أمر طبيعى سببه استثارة الجهاز العصبى الباراسيمباثاوى المسئول عن النوم و
الجنس و غير ذلك من الامور , مما يؤدى إلى خمول, يظنه الشاب إرهاقاً و
ضعفاً و هزالاً و خصوصاً إذا تكررالاستمناء \ العادة السرية أكثر من مره
متتالية كل يوم.

هذا الخمول يحدث أيضاً بعد الممارسة الجنسية الطبييعية!

السبب الاخر هو نزول ااسائل الشفاف الشبيه بالمخاط عند الاستثارة, ونزول
المنى عند القذف, فيظن الشاب أنهما ينتقصان من صحته و يخصمان من البروتينات
التى تبنى جسده! و هذا اعتقاد خاطئ حيث أن هذينالسائلين طبيعيين و ينزلان
من العضو عند الممارسة الطبيعية ولا ينتقصان من الصحة و الحيوية شأنهما شأن
اللعاب!

أضرار الاستمناء \ العادة السرية :

1-الإفراط فى ممارسة الاستمناء \ العادة السرية يؤدى إلى الزهد فى الجنس,
شأنه شأن الإفراط فى الطعام الذى يؤدى الى الزهد فيه. يتسبب هذا فى
الاعتقاد الخاطئ بأن الفحولة قد تضررت.

2-فى العلاقة الزوجية الطبيعية يعمل الرجل على إسعاد المرأة و تعمل المرأة
على إشباع الرجل. بينما فى الاستمناء \ العادة السرية يعمل الرجل على إشباع
ذاته فقط مما قد يجعله أقل قدرة على إسعاد زوجته بحكم العادة

3-فى الاستمناء \ العادة السرية يفوم الرجل باستثارة العضو بقبضته القوية,
مما يعجل بالقذف. القبضة أقوى بكثير من عضلات القناة التناسلية عند
المرأة, تلك التى تستثير العضو عند العلاقة الزوجية الطبيعية بدرجة أضعف
مما يؤخر القذف. تعود الشاب على القذف السريع عند الاستمناء \ العادة
السرية قد يؤدى الى القذف السريع عند الزواج بحكم العادة, مما قد يستدعى
العلاج.

[[/]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almahba123.yoo7.com
 
حبيبة الجماهير ... - شباب و شابات - لمن يجرؤ فقط
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المحبه الجديد  :: منتديات الشباب والرياضه :: منتدى شباب ادم-
انتقل الى: